تفاصيل الخبر

السفارة الأمريكية تؤكد ضرورة التعاون والتنسيق للتغلب على جرائم الانترنت

تاريخ الإرسال: 15 أبريل 2019

(الكویت - 15 - 4 ) كونا - أكد نائب سفیر الولایات المتحدة لدى الكویت لاري میموت ضرورة التعاون للتغلب على (جرائم الانترنت) عبر تبادل المعلومات والتنسیق حول أفضل الممارسات في ھذا المجال.

جاءت كلمة میموت في افتتاح ورشة عمل نظمتها السفارة الأمريكية لدى البلاد أمس الاثنین حول (الممارسات الأفضل خلال التحقیقات السیبرانیة) بالتعاون مع الھیئة العامة للاتصالات وتقنیة المعلومات الكویتیة.

وأشاد بجھود ھیئة الاتصالات الكویتیة في تحقیق الشراكة مع مكتب المساعدة والتدریب لتطویر الادعاء العام في الخارج التابع لوزارة العدل الأمریكیة موضحا ان الفضاء الالكتروني یخلق باستمرار تحدیات أمام التحقیقات نظرا لطبیعة تطوره السریع ولكونه مجالا واسعا قد یكون عرضة للتأثیرات "الخبیثة".

وقال ان منصات التواصل الاجتماعي توفر فرصة غیر مسبوقة للتبادل الحر للأفكار وھو أمر جید إلا ان العدید من المستخدمین لا یدركون حقیقة إمكانیة تعرضھم للخداع عبر عملیات واسعة النفوذ في ھذا الفضاء ما یجعل دور النیابة العامة ومحققو وزارة الداخلیة المعنیین بالامن السیبراني حاسما للغایة.

واضاف ان الاستخدام الضار للتكنولوجیا لا یمكن ردعه دون وجود عواقب واضحة مؤكدا ضرورة وجود نظام موثوق به قادر على فرض عقوبة ضد ارتكاب الاحتیال واختراق أنظمة المعلومات وسرقة البیانات.

واشار الى ان عدم وجود حدود في الفضاء السیبراني یشكل تحدیا لأفراد الشرطة وللمدعین العامین لدى إجراء تحقیقات في حوادث الجرائم الإلكترونیة تشمل المشتبه بھم والضحایا وجرائم قد یمتد نطاقھا إلى عدة دول.

وقال میموت ان ورشة العمل التي تستمر ثلاثة أیام توفر فرصة لمشاركة الخبرات في مواجھة ھذه التحدیات وتقدیم بعض الأفكار حول كیفیة التغلب على معوقات التحقیقات السیبرانیة المعقدة مبینا انه لا یمكن مناقشة تحدیات جرائم الانترنت دون الاعتراف باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي كابتكار غیر تقلیدي لجمع التبرعات لمصلحة "الأنشطة الإرھابیة".

واوضح ان تجربة ما یسمى تنظیم الدولة الاسلامیة (داعش) في سوریا اظھرت امكانیة جمع التبرعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بدلا من جمعھا وجھا لوجه ویمكن للمتبرعین المتعاطفین أن یتفادوا خطورة اللقاءات الشخصیة. 

ودعا الجمیع الى الاستفادة من ورشة العمل لتثقیف الحاضرین لیكونوا أكثر جاھزیة عند التصدي للتھدیدات الأمنیة الوطنیة التي تتعرض لھا دولنا من قبل ھذه العناصر الإجرامیة.

من جانبه قال نائب رئیس الھیئة العامة للاتصالات وتقینة المعلومات خالد الكندري في كلمة مماثلة ان ورشة العمل تستعرض أفضل الممارسات والأسالیب في التحقیقات وجمع أدلة الجرائم الإلكترونیة وسبل تحسین وتعزیز التعاون الدولي والإقلیمي والوطني في تبادل المعلومات لمواجھة الجرائم التقنیة بمختلف صورھا.    

واضاف الكندري ان الورشة تستھدف وكلاء النیابة العامة في الكویت ومحققو وزارة الداخلیة للأمن السیبراني والادارات المعنیة في وزارة الدفاع و(الحرس الوطني) والھیئة العامة للاتصالات وتقنیة المعلومات وكیانات حكومیة أخرى.

وذكر ان عدد المشاركین في ھذه الورشة تجاوزا 70 شخصا من الكویت ودول مجلس التعاون الخلیجي والیمن بینھم مدربین متخصصین من وزارة العدل الأمریكیة ووزارة الأمن الداخلي الأمریكیة.

بحث عن الأخبار

العنوان / الموضوع
من
حدد تاريخ من التقويم.
إلى
حدد تاريخ من التقويم.
اشترك في خدمة الأخبار

من الأحد إلى الخميس (10:00 صباحاً - 02:30 ظهراً)

call-us-icon

125


info@citra.gov.kw